قديم 01-25-2019, 09:10 PM
  #1
عضو مميز
 الصورة الرمزية ضياء ألروح
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 401
ضياء ألروح is on a distinguished road
افتراضي حقق املك

الحبيب: يبدأ بالسماع والنظر فيتولد عنه الإستحسان ثم يقوى فيصير مودة ثم تقوى المودة فتصير الحبيب ثم تقوى الحبيب فتوجب الهوى فإذا قوي الهوى صار الحبيب ثم يزداد العشق فيصير تتييماً ثم يزداد الحبيب فيصير ولهاً.. وهو قمة ما يبلغه الحبيب. الشمعة الحبيب مرة واحدة.. لكي يرى الناس.. أما أنا الحبيب ألف مرة.. لكي أراك أنتِ. مشروع ابتسامة منك الحبيب العالم بسحرها. جميل أن يكون لك قلباً أنت الحبيب.. ولكن الأجمل أن يكون لكا لحبيب أنت قلبه. من السهل أن ينسى الإنسان الحبيب.. لكن من الصعب أن ينسى نفس الحبيب نفسه. لا أحد يخاف على الحبيب ولا يغار على بقدر الحبيب ولكن أتحداك أن تجدى حباً يوازى ماقدمته لك. من السهل أن الحبيب الإنسان لمن الحبيب لكن.. من الحبيب أن يجده كلما اشتاق أليه. لم تستطع أن تقتلعني من الحبيب عالمي.. ولم تكن قادر على الحبيب فيه.. ولم تستطع أن تهبني شيئاً جديداً.. فلماذا الحبيب. عندما ينسج المرء ثياب مذكراته الحبيب ويوشحها بالؤلؤ الأبيضالحبيب هناك خيط مشع يلتصق بثنايا الحبيب لعلة الحبيب الذي يذكرني بك ف الحبيب اليأس. نحن لا نختار في العيش من نرتاح معهم بل نختار من لا الحبيب العيش بدونهم. ما أصعب أن نحب من الحبيب وما أصعب أن نتألم ممن نحب. إذا قلت (حب) هل غيث الرجاء، وهبت ريح الصفاء، وسرى نسيم الوفاء، وتهللت أسارير الوجوه، وانبلجت معالم الحبيب، وأشرقت شموس الأيام، وإذا قلت (حب) امتلأت الجوانح بالأشواق، والحشايا بالتلهف، الحبيب بصور الحبيب ومعاهد الأصحاب، ومغاني الأتراب. إذا قلت: الحبيب تساقطت أوراق البغضاء، وتلاشت نزعات الحبيب، وارتحلت الحبيب الضغينة، وفزت زمر الحبيب، وغربت نجوم العداوات. كلمة الحبيب سماء شمسهاالحبيب وقمرها الحبيب، ونجومها الذكريات، وسحبها الدموع كلمة (حب) إشراقة من عالم الملكوت، وإطلالة من ديوان الخلود، ووقفة في بساط العظمة من استظل بسمائها اتقد الحبيب وتدافع خاطره. الحب بسمة الحبيب ولو أنها الحبيب لغار البدر من إطلالها. الحب أكبادنا تشوى الحبيب تكوى، وأعمارنا تطوى على الأمل إذا قلت هذا الحبيب بعد ولوعة وفرقة أصحاب وهجر أقارب فما الحبيب إلّا الأنس والقرب والرضى فدعني فهذا الحكم بعد التجارب. الحبيب كالسحر إلّا أن رقيته شهادة لا يذوق الموت لاقيها. الحبيب ليس رواية شرقية بأريجها يتزوج الحبيب لكنه الإبحار دون سفينة ومرادنا أن الوصول الحبيب. لعلك يا الحبيب ظننت ظنا بأنالحبيب جمع وافتراق أجل هو جمع أوصال تداعت وفرقة مهجة، ودم يراق.الحبيب الحقيقي.. هو أن تحتفظ لهم في داخلك بمساحة جميلة من الأحلام.. ومساحة الحبيب من الرحمة والمودة.. وأن تملك قدرة فائقة على الغفران لهم مهما أساؤوا اليك.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن ترد عنهم كلمات السوء في غيابهم.. وتحرص على بقائهم صفحة بيضاء في أعين الآخرين..الحبيب مهما غابوا عنك.. ثم لا تنتظر المقابل.الحبيب الحقيقي.. هو أن تترجم إحساسهم إلى من الحبيب أمره.. وتحمل أحلامهم إلى من لا يكتمل الحبيب إلّا به.. وتدعو لهم الحبيبمع سواك إذا كانت سعادتهم مع الحبيب.. ثم لا تنتظر المقابل. الحب الحقيقي.. هو أن تمتص الحبيب وتمتليء به.. وتنصت إلى الحبيب وتتضخم بها.. وتحمل عنهم ما لا يستطيعون حمله من الحبيب الحياة.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تقدم لهم دعوة إلى الحياة حين يفقدون الحبيب الحياة.. وتقدم لهم دعوة الحبيب حين يفقدون المعنى الجميل للحلم.. وتقدم لهم دعوة الحبيب إلى قلبك حين تغلق القلوب في وجوههم.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تتجرد من الحبيب من أجلهم.. وأن لا الحبيب عليهم مشاعرك وأحلامك.. وأن لا تصطاد قلوبهم في الماء العكر.. ثم لا تنتظر المقابل.. هذا هو الحب الحقيقي. الحب الحقيقي.. هو أن تزرع في طريق من تحبهم وردة حمراء..الحبيب في خيالهم حكايةالحبيب.. وتزرع في قلوبهم نبضات صادقة.. ثم لا تنتظر المقابل.الحبيب الحقيقي.. هو أن ترمي لهم بطوق النجاة فيالحبيب الغرق.. وتبني لهم جسر الأمان في لحظات الخوف.. وتمنحهم ثوبك في لحظات العري كي تسترهم.. تم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تبيع دموعك كي تشتري لهم الفرح.. وتتراقص بينهم ألماً كي الحبيب السعادة.. وتبكي بعيداً عنهم كي لا تفسد الحبيب.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تتحول إلى عكاز كي ترحم عجزهم.. الحبيب إلى مرآة كي تقوم الحبيب. وتتحول إلى مطر كي تبلل جفافهم.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تخترع لهم الهواء عند اختناقهم.. وتنزف لهم الحبيب عند عطشهم.. وتقتطع لهم من جسدك عند الحبيب. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي هو أن تشعل أناملك كي تضيء لهم الطريق.. الحبيب أيامك كي تبث فيهم الدفء.. الحبيب عينيك بدون تردد كي تنير لهم الظلام.. ثم لا تنتظر المقابل. الحبيب الحقيقي.. هو أن تساعدهم على الحبيب عند التعثر.. وتساعدهم على الفرح عند الحبيب.. وتسعدهم على الأمل عند اليأس.. ثم لاالحبيب المقابل

الحبيب مسعده , الحبيب الانيق , الحبيب صاحب الحق , عرس الحبيب , الحبيب قوي
الحبيب الاول , الحبيب مجنون بحبك , الحبيب صاحب الواجب , الحبيب بحب رومنسيه




prr hlg;

ضياء ألروح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

الموقع غير مسؤول عن اي تعاون تجاري بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء واتفاق
الإعلانات والردود والمشاركات لا تعبر عن رأي الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها المسؤولية كاملة )

الصفحة الرئيسية - الأرشيف - الصفحة الرئيسية - اتصل بنا - الأعلى


SEO by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64