قديم 08-21-2019, 12:44 PM
  #1
عضو نشيط
 الصورة الرمزية mohammedsalha
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 34
mohammedsalha is on a distinguished road
افتراضي صيام الماء

ما هو صيام الماء أو الصيام الطبي

هو الانقطاع عن الطعام وشرب الماء والمشروبات خالية السعرات كالشاي والقهوة الغير محلاة.

الصيام الطبي أو رجيم الماء فقط هو ممارسة طبيعية تهدف إلى تعزيز الشفاء، وأغراض روحية وتأملية يرجوها بعض ممارسي هذا النوع من الصيام. وهذا النوع من الصيام ليس ابتداعًا حديثًا وإنما مورس من القدم ويظهر في الحيوان كذلك.

في مملكة الحيوان
يحدث ذلك على مستوى غريزي
. في حين يتعين علينا نحن البشر مجاهدة النفس لأداء هذا الصيام، إلا أنه لا يزال عملاً بيولوجيًا طبيعيًا يسمح بأخذ استراحة من الطعام ويسمح له بالقيام بالعمليات الدقيقة مثل عملية الالتهام الذاتي Autophagy، وسيلي ذكرًا لها لاحقًا.
يجب التفرقة بين الصيام العلاجي، المقصود والذي يعود بمنافع صحية على مؤديه وبين التجويع الذي غالبًا ما يرتبط باضطرابات فقدان الشهية وفي هذا يقول هربرت شيلتون في كتابه fasting can save your life، أنه "يجب التفريق بين الصيام والتجويع. الصيام هو الامتناع عن الطعام بينما يمتلك المرء احتياطيات كافية لتغذية أنسجته الحيوية".

التجويع هو الامتناع عن الطعام بعد نفاد احتياطياته حتى يتم التضحية بالأنسجة الحيوية، ولا يتركنا الجسم بدون تحذيرات عندما تبدأ الاختياطات بالنفاذ، حيث يعود الجوع بكثافة تدفع المرء إلى البحث عن الطعام


على الرغم من أنه خلال فترة الصوم السريعة، لا توجد رغبة في تناول الطعام، وهذا يميز بين الصيام والتجويع، فيجب أن يساعد هذا في تبديد أي فكرة مفادها أن التجويع يبدأ بحذف الوجبة الأولى"
التخسيس بالماء

الصيام الطبي لانقاص الوزن أو التنحيف بالماء أو طرق التخسيس بالماء، هي كلها كلمات دلالية تتعلق باستعمال صيام الماء لخسارة الوزن الزائد، وقد كان للصيام هذه القدرة لخسارة الوزن ولكن تظهر ادعاءات من مؤيدي ومعارضي صيام الماء لخسارة الوزن،


فيعارض البعض فكرة صيام الماء للتنحيف مقترحين أن البقاء لفترة طويلة بدون طعام سيؤدي لشيئين:

الأول أن معدل الحرق سينخفض جاعلًا الوزن يهبط ببطيء

الثاني، أن بعد انقضاء الصيام سيتحول أول طعام إلى دهون مخزنة نتيجة إلى حالة انخفاض معدل الحرق بسبب الصيام السابق

لمناقشة هذا الادعاء اضطررت لأبحث عن مقالات علمية أو دراسات تبحث تأثير الصيام (حتى ثلاثة أيام) على معدل الحرق.

وبالفعل وجدت دراسة من موقع ncbi عنوانها "استجابة حرارية معززة لحقن الإيبنيفرين بعد يومين من التجويع في البشر"، وخلاصة الدراسة أن المشتركين الذين قاموا بالصيام حتى الساعة 48، قد لاحظوا فيهم ارتفاع في معدل الحرق أثناء الراحة بنسبة 3.8%، هذا بالإضافة إلى استجابة أقوى لمادة الإيبنيفرين من الغير صائمين عند حقنها بهم.

الإيبنيفرين هو الأدرينالين، وهي المادة التي تسبب إنتاج الحرارة وزيادة نبض القلب وانقباض الأوعية الدموية وبالمجمل تؤدي إلى تحضير الجسم لحالات الكر والفر.

وهنا وجب توضيح شيء، الصيام يعتبر من الضغوط الفسيولوجية، كغيره من الأشياء، بالتأكيد كلها تتلقى استجابة من الجسم أو تحديدا من معدل الحرق وهو الذي نتحدث عنه، ومعدل الحرق هذا هو أصلًا عملية فسيولوجية معقدة في الجسم.

الأيض أو حرق الغذاء هو نظام داخل الجسم يضمن تحويل الغذاء إلى طاقة أو تخزينه كدهون أو سكر.

أما معدل الحرق المبدئي فهو تقدير حسابي لعدد السعرات الحرارية التي قد تحرقها في اليوم للبقاء حيًا مبنيًا على سنك ووزنك وتقسيمة جسمك وغيرها.

وهذا يختلف عن TDEE (total daily energy expenditure) أي مدى الطاقة الكلية اليومية وهو مجرد تقدير حسابي للطاقة الكلية التي تحرقها في يوم مبنيًا على معدل الحرق المبدئي ومدى نشاطك. هذه كلها حسابات.

أما معدل الحرق الحقيقي فهو الذي تنظمه الغدة الدرقية عن طريق هرموناتها التي تفرزها، وتتأثر بتغذيتك، فبطبيعة الحال إذا قيدت سعراتك فإنك ستقلل هرمونات الدرقية وستستعمل طاقة أقل وستقلل من حركتك طبيعيًا نتيجة لهذه الهرمونات وحقيقة جعلها لك في حالة من نقص الطاقة.

رغم أن الصيام تسبب في رفع معدل الحرق في الدراسة السابقة، إلا أنه الفترة الطويلة من انقطاع الطعام بالتأكيد ستسبب انخفاض في معدل الحرق، تمامًا مثل أسابيع من اتباع الأنظمة الغذائية الهادفة للتخسيس والتي تقيد سعراتك لأقل من مدى الطاقة اليومية TDEE لك.

ولإثبات ذلك فهذه دراسة تمت على الفئران نشرت في the journal of nutrition، كانت خلاصتها أن مجموعتين من فئران المعامل واحدة تناولت ما يحلو لها والأخرى تم تقييد سعراتها ثم تم قياس معدل الحرق المبدئي لها والإنتاج الحراري الكلي لأجسامها


والطاقة اللازمة لهضم طعامها، وكانت النتائج أن المجموعة التي تم تقييد سعراتها لما يقرب من شهر أظهرت معدل حرق مبدئي وطاقة حرارية منتجة أقل كثيرًا من الأخرى.

كما استعملت الفئران المقيدة سعراتها بروتين أكثر ضمن أنسجتها من الفئران الأخرى.
وبشكل عام وتعليقًا على هذا كله فإن الإرشادات الطبية تشير إلى أن الصوم على الماء حتى يومين أو ثلاثة هو آمن وما فوق ذلك هو آمن كذلك لكن فقط تحت الإشراف الطبي!






رجيم الماء في أسبوع

لتحديد مدة صيامك، عليك أولًا تحديد هدفك من الصيام، إن كان هدفك هو خسارة الوزن وتنوي صيامه لأسبوع مثلا لنيل الخسارة المثلى، إن كان هذا تفكيرك فأنا أنصحك بمراجعته، فإن الفوائد المثبتة علميا تركز على الصيام من يوم إلى يومين وهنا أذكر:

في دراسة على موقع ncbi، أشارت نتائجها إلى أن الصيام المتقطع (لمدة 18 ساعة في اليوم مثلا)، على المدى القصير يوميًا قد


يكون تدخلاً غذائيًا آمنًا ومقبولًا في مرضى السكري من النوع الثاني مما قد يحسن النتائج الرئيسية بما في ذلك وزن الجسم ومعدل تحليل سكر الصائم، وتحليل سكر الدم ما بعد الوجبة.


في دراسة أخرى على موقع ncbi، أظهرت أن الصيام المتقطع (لمدة 12 ساعة يوميًا) لفترة طويلة كما في صيام رمضان له بعض الآثار الإيجابية على الحالة الالتهابية للجسم وعلى عوامل الخطر المؤدية لأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي دراسة أخرى على موقع ncbi، تناولت الصيام لمدة 84 ساعة قام به أشخاص بالغين في حالة صحية جيدة، وكانت نتائجه ارتفاع في معدل الحرق وقت الراحة في هؤلاء الأشخاص، وكان هذا الارتفاع مقترنًا بارتفاع الإيبنفرين في الدم الذي يرفع ضربات


القلب ويقبض الأوعية الدموية ويسبب إنتاج للحرارة، هذا الإفراز كان نتيجة لانخفاض معدل سكر الدم مما وضع الجسم في حالة ضغط فعلت نظام الكرم والفر فيه عن طريق الإيبنفرين.


هذه الدراسات ودراسات أخرى كثيرة، أثبتت رفع الصيام لمعدل الحرق وبالتالي تسريع عملية التنحيف وخفضه لحالات الالتهاب في الجسم وتأثيره الحسن على مشاكل الأنسولين وسكر الدم، كل هذا كان في الصيام حتى 84 ساعة، لذا فلكي تنال الفوائد المثبتة علميا


من خلال الدراسات فعليك بالصيام غير الممتد هذا بسبب الفوائد الصحية من ناحية ومن ناحية أخرى لأن الصيام الذي يفوق ثلاثة أيام يحتاج لإشراف طبي ليصبح آمن.


الصيام الممتد له فوائد أيضًا كنظيره الأقصر، ولكن لم تتناوله دراسات كثيرة استطعت الوصول إليها، وعموما فهذه الفوائد قد ترتبط بحالة تسمى بالكيتوزية ويمكنك الانتقال إلى مقالنا عن الكيتوزية من هنا. كما سنتحدث عنها في الصيام بالتفصيل فيما بعد.


رجيم الماء فقط 3 أيام

يعتبر الصيام لثلاثة أيام عملًا منتشرًا بين مؤيدي الصيام، ربما لأنه أكثر أمانًا من نظيره الأطول والذي يحتاج الإشراف الطبي، وهنا أذكر بعد المعلومات عنه المدعمة بالدراسات العلمية:
في موقع nature، نشرت مقال تحدثت فيه عن تأثير الصيام ل72 ساعة على هرمون يسمى الأديبونكتن، وهو هرمون ارتبط مؤخرًا بالسمنة ومرض مناعة الإنسولين (حالة يفرز فيها الإنسولين ولكن لا يؤدي عمله في تنظيم سكر الدم وترتبط هذه الحالة بمرض السكري)، وسبب ارتباط الهرمون بهذه الحالة هو أن مهمة الهرمون هي تحسس الأنسولين في الدم وتنظيم سكر الدم وحرق الدهون.


يرتبط هذا الهرمون بزيادة حالة مناعة الأنسولين، عن طريق كبحه لإنتاج سكر الدم من الكبد وأكسدته للأحماض الدهنية.


كانت نتيجة الدراسة أن هرمون الأديبونكتن ظل بنفسه مستواه خلال الصيام لدى أصحاب الوزن الطبيعي وانخفض بشكل بسيط لدى أصحاب الوزن الزائد


إلا أن هذا لم يصنع فرقًا في العموم. استنتجت الدراسة أن الأديبونكتن قد يعكس حالة وزن الجسم بشكل عام مع وجود أدلة قليلة تشير إلى تأثره معتمدًا على التغييرات التنظيمية في الجسم (تنظيم سكر الدم وحرق الدهون في حالة الصوم مثلا).


كذلك نشر موقع nature، دراسة أشار فيها أن الصيام ل58 ساعة، أظهر ارتفاع في مواد في الدم تتعلق بارتفاع معدل الحرق وتغيرات أيضية متنوعة.


دراسة أخرى من موقع physiology، أشارت إلى أن المشتركين الذين صاموا ل72 ساعة خسروا 3.4 ± 1.2 كيلو جراما بالإضافة لانخفاض سكر الدم بنسبة 25 بالمائة وانخفاض افراز الأنسولين بنسبة 50 بالمائة.


بالإضافة إلى ما يقرب من 100 بالمائة انخفاض في الأحماض الدهنية الحرة في الدم، والتي عندما ترتفع ترفع معها احتمالية مشاكل القلب والأوعية الدموية.


الخلاصة أن الدراسات السابقة تثبت فوائد تخص صيام الثلاثة أيام وبعضها يلحق بفقدان الوزن، والأخر يتعلق بعكس مرض السكري.


وفي الدراسة السابقة كان مقدار خسارة الوزن متراوح بين كيلو وثلاثة ونصف كيلو جرامًا خلال ثلاثة أيام فقط من صيام الماء!

مع العلم أن أغلب الوزن المفقود في الأيام الأولى من الصيام يكون ماء، ولكن هذا ليس خبر سيء تمامًا في الحقيقة فالسوائل الزائدة في الجسم تعتبر مشكلة بحد ذاتها من ناحية، ومن ناحية أخرى فصيام الماء فعلا يسبب خسارة الدهون أكثر من أي نظام آخر


وسأتحدث عن هذا لاحقًا، علمًا بأن أغلب هذه الخسارة يمكن جنيه بالصيام من يوم لثلاثة أيام حيث يكون معدل الحرق مرتفعًا عن مدد الصيام الأطول من ذلك.

رجيم الماء فقط بدون اكل كم ينقص

عند التحدث عن نقصان الوزن فعلينا أن نكون شديدي التحديد، فمثلا الوزن الناقص سيتكون من الماء والدهون والعضلات، خسارة الماء لا تهمك إن كنت تهتم بخسارة وزنك الزائد، وخسارة العضلات ستكون مهددة لك قبل أن تتبع حمية الماء، أليس كذلك؟

لذا فإن أول ما يهمنا هو خسارة العضلات، هل فعلا تفقد العضلات بسرعة خلال نظام الماء؟

water-fast-explainedفي دراسة لتأثير التجويع على مصابين بالسمنة، تم حساب الفقد من العضلات في خلال 21 يوم من صيام الماء المستمر.

هذا رسم بياني مستنبط من الدراسة مصدره موقع lifehack.
الماء
بحيث تكون خسارة العضلات مقاسة بالباوند وهو وحدة وزن أقل من نصف الكيلو جرام، وتكون خسارة العضلات عند كل يوم هي مجموع خسارة العضلات منذ بدء الصيام


بمعنى أن مثلا عند اليوم السادس فأنت قد خسرت 6 باوند من العضلات أي ما يساوي 2.7 كيلو جراما، أيستة أيام من صيام الماء المتصل قد تسبب خسارة 2.7 كيلو جراما من العضلات، يبدو رقمًا كبيرًا أليس كذلك؟


ولكن ما يهمنا حقًا هو خسارة البروتين، ولماذا هذا؟، هذا لأن العضلات تتكون من ماء وبروتين وجليكوجين، وعندما تخسر water-fast-explainedهذا الوزن من العضلات فأهم ما يُخسر هو وزن البروتين.
الماء
وهذا رسم بياني آخر مصدره نفس الموقع، يحدد خسارة البروتين بالجرامات لكل يوم على حدة، ويتضح من خلال الرسم أن الجسم خلال الصيام، لا يفقد كتلته العضلية بسرعة كما قد يظن، بل إن ما يقوم به الجسم هو ببساطة المحافظة على الكتلة العضلية، كيف ذلك؟

لأن الجسم مع كل يوم من الصيام المتصل يخفض من كمية البروتين المفقودة من العضلات، إلى أن وصل في اليوم الواحد والعشرين إلى فقد من البروتين يساوي 15 جرامًا تقريبًا.

يمكنك القول أن الصيام يحافظ على كتلة العضلية، أو أن الصيام يسبب خسارة الكتلة العضلية كلا القولين صحيحين وكلاهما يحدثان فعلا.

أما بالمقارنة بنظام تقليل السعرات الحرارية العادي، فيظهر أن الصيام فعلا يسبب خسارة في الكتلة العضلية أعلى من الأنظمة الغذائية الأخرى ولكن وعلى النقيض فهو يسبب خسارة في الكتلة الدهنية أعلى من الأنظمة الأخرى وفي وقت أقصر.

في دراسة، تمت على مجموعتين واحدة تناولت نظام 1200 سعرة لمدة 12 أسبوع والأخرى 500 سعرة لمدة 5 أسابيع، في النهاية الخسارة الدهنية كانت متساوية للمجموعتين تقريبًا
بينما خسرت المجموعة ذات ال500 سعرة 3.5 باوند من كتلة العضلات والمجموعة ذات ال1200 سعرة خسرت 1.3 باوند من كتلة العضلات.

فنعم، من خلال الدراسة تفهم أن خسارة العضلات تقع أيضًا خلال أنظمة تقييد السعرات العادية، ولكن على النقيض في صيام الماء خسارة العضلات تكون أعلى. وخسارة الدهون تكون أعلى كذلك.
رجيم الماء

إن كنت نلت الاستشارة الصحية المناسبة، وقررت الصيام، فيمكنك تحديد مدة صيامك، ينصح بالبدء بيوم واحد إن كان صيامك الأول، المدة من يوم إلى ثلاثة أيام تتعلق غالبًا ما تتعلق بفوائد صحية فيذكر موقع مايو كلينك أن الباحثون ليسوا متأكدين من السبب،


ولكن يبدو أن الصيام بانتظام بتقييد الطعام والشراب لمدة يوم إلى يومين في الأسبوع يمكن أن يقلل عوامل الخطر المسببة الضرر لصحة القلب. علمًا بأن الصيام لأكثر من يومين أو ثلاثة لابد له من اشراف طبي.

ويضيف الموقع، أن قد يرتبط الصيام المنتظم بعلاقة مع صحة القلب، بسبب الطريقة التي يهضم ويستعمل بها الجسم الكولسترول والسكر. فيمكن أن يؤدي الصيام المنتظم إلى تقليل نسبة الكوليسترول "الضار".

كما من المعتقد أيضًا أن الصيام قد يحسن الطريقة التي يهضم ويستعمل بها الجسم السكر. وهذا يمكن أن يقلل من خطر زيادة الوزن وتطوير مرض السكري، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب.

في النهاية قد يكون للصيام القصير من يوم إلى ثلاثة عندما يكون منتظمًا يستعمل من وقت لآخر ولكن بدون تكرار شديد، فوائد صحية جيدة وربما أقل خطورة من الصيام الأطول من ذلك.
إن كنت قد حددت فترة صيامك، فعليك الآن تحدد الوقت الذي ستخوض فيه صيامك، عليك اختيار وقت تستطيع فيه اللجوء للراحة ولا تتعرض فيه للضغوط.

كما قد تحتاج إلى استعمال مكملات داخل صيام الماء، للمحافظة على نسبة المعادن الخاصة بك في الدم ولتجنب أمراض نقص التغذية، للاطلاع على المزيد حول هذا، بإمكانك مطالعة مقالنا عن طريقة شرب الماء للتنحيف أو الفيديو الخاص بنا على قناتنا على اليوتيوب عن طريقة صيام الماء.
فوائد الصيام

يعزز الصيام التحكم في سكر الدم عن طريق تقليل حالة مناعة الأنسولين

في أكثر من دراسة طالعتها الصيام ظهر أنه قد يحسن من التحكم في نسبة السكر في الدم، وهذا مفيد لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري أو في مرحلة ما قبل السكري.

في الواقع، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 10 أشخاص مرضى سكري من النوع 2 أن الصيام المتقطع على المدى القصير يقلل بشكل كبير من مستويات السكر في الدم (مصدر).

له القدرة على تقليل حالات الالتهاب في الجسم

في حين أن الالتهابات الحادة هي عملية مناعية طبيعية تستخدم للمساعدة في مكافحة العدوى، إلا أنه من الممكن أن يكون للالتهاب المزمن عواقب وخيمة على صحتك.

تظهر الأبحاث أن الالتهابات قد تتسبب في تطور الحالات المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل الروماتييدي (مصدر).

تحسين صحة القلب عن طريق تحسين ضغط الدم، ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم

تعتبر أمراض القلب السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، يعد تبديل نظامك الغذائي وأسلوب حياتك أحد أكثر الطرق فعالية لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. (مصدر)
قد يعزز وظيفة الدماغ ومنع الاضطرابات العصبية التنكسية

على الرغم من أن الأبحاث تقتصر في الغالب على بحوث الحيوانات، فقد وجدت العديد من الدراسات أن الصيام قد يكون له تأثير قوي على صحة الدماغ.

أظهرت دراسات الفئران أن ممارسة الصيام المتقطع لمدة 11 شهرًا أدى إلى تحسين كل من وظائف المخ وبنية الدماغ (مصدر).

يزيد من إفراز هرمون النمو، وهو أمر حيوي للنمو ولفقدان الوزن وللحفاظ على قوة العضلات

هرمون النمو البشري (HGH) أصبح يعد محوريا في العديد من جوانب صحتك.

الأبحاث إلى أن هذا الهرمون الرئيسي مسبب في النمو، والتمثيل الغذائي، وفقدان الوزن والحفاظ على قوة العضلات.

وقد وجدت العديد من الدراسات أن الصيام قد يزيد بشكل طبيعي مستويات هرمون النمو. (مصدر)

يمكن أن يؤخر الشيخوخة ويطيل العمر

وقد وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات نتائج واعدة بشأن الآثار المحتملة لإطالة العمر.

في إحدى الدراسات، لازم الفئران التي تصوم يوميًا معدل تأخر في الشيخوخة وعاشت بنسبة 83٪ أطول من الفئران التي لم تصم (مصدر).

يساعد في الوقاية من السرطان وزيادة فعالية العلاج الكيماوي

تشير الدراسات على الحيوانات وأنابيب الاختبار إلى أن الصيام قد يفيد في علاج السرطان والوقاية منه.

في الواقع، وجدت دراسة الفئران أن الصيام يوم ويوم ساعد على منع تشكيل الورم (مصدر).


الأملاح والمعادن أو الفيتامينات والمكملات الغذائية في صيام الماء

لو استهلكت الماء المقطر فقط، فأنت بذلك تقوم فقط بطرد جميع المعادن الأساسية من جسمك، والتي يمكن أن تسبب الجفاف الشديد ومشاكل الأعصاب.

الصوديوم معدن ضروري للحياة. يتم تنظيمه في الجسم عن طريق الكليتين، ويساعد على التحكم في توازن السوائل في الجسم. كما أنه يساعد على إرسال نبضات الأعصاب ويؤثر على وظيفة العضلات. وهو أحد المعادن المهمة التي ستحتاجها خلال صيام الماء.

احتياجات الصوديوم اليومية الخاصة بك تعتمد على مستويات نشاطك. إذا كنت تتعرق كثيرًا بسبب التمرينات الرياضية أو العيش في أجواء أكثر دفئًا، فمن المؤكد أنك يجب أن تهدف لرفع احتياجك الفردي اليومي. الإرشادات الطبية تشير إلى احتياجك 1300-2000 مللي جرام لكل يوم إلا أن هذا الاحتياج يرتفع خلال الصيام.

أما بالنسبة للبوتاسيوم، فداخل خلاياك، هناك ما يسمى مضخة الصوديوم والبوتاسيوم التي تنظم تدفق المعادن والطاقة في الخلية. عند استهلاك المضخة الطاقة، فهي تضخ 3 أيونات من الصوديوم للخارج وتشفط 2 أيونات البوتاسيوم للداخل.

فإذا كنت فقدت الصوديوم من خارج الخلية، فستفقد أيضًا البوتاسيوم من داخل الخلية، بسبب الآلية السابق ذكرها. نقص الصوديوم سيؤدي لنقص البوتاسيوم ثم يعزز ظهور أعراض النقص الغذائي كتقلصات العضلات وعسر الهضم.

الإرشادات الطبية تشير إلى أن الاحتياج اليومي من البوتاسيوم هو 2000-4000 مللي جرام.
أخيرًا، الماغنسيوم، وهو من أهم المعادن خلال الصوم أو بدونه، لأنه ضروري لأكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي في الجسم. ويساعد على الحفاظ على وظائف الأعصاب والعضلات الطبيعية، ويبقي نظام المناعة صحيا، ويبقي دقات القلب ثابتة، ويساعد على بقاء العظام قوية. كما أنه يساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.

الإرشادات الطبية تشير إلى أن الاحتياج اليومي من الماغنسيوم هو 300-450 مللي جرام.


أضرار صيام الماء أو الصيام الطبي

عندما أردت أن أتناول أضرار الصيام العلاجي، حرصت أن أجلب حوادث من مصادر علمية موثوقة

انهيار في توازن الأملاح المعدنية في الجسم

هي إحدى الحالات المسجلة للمشاكل الناتجة عن الصيام الطويل، 18 مريض بالسمنة المفرطة قد التحقوا بصيام لمدة 60 يومًا وقد عانوا من اضطراب بتوازن الأملاح الذائبة في الجسم. (مصدر)

المشاكل القلبية والكلوية

النقرس وحصوة الكلى وانخفاض ضغط الدم المؤقت وعدم انتظام ضربات القلب هي من ضمن المشاكل الصحية المسجلة داخل صيام الماء.

مشاكل الدم والتهاب حمض اليوريك

التهاب الخلايا الشحمية الحاد، فقر الدم الطبيعي والتهاب المفاصل النقرسي هي من ضمن المشكلات داخل مجتمع الصيام.

حالات الحماض

تم تسجيل حالة وفاة واحدة عندما استعمل صيام الماء لعلاج السمنة. في هذه الحالة، كان سبب الوفاة حالة شديدة من الحماض اللبني.

فقدان الكتلة البروتينية الحيوية

بغض النظر عن مقدار الطاقة التي لا تزال تخزنها في احتياطي الدهون في الجسم، سيظل جسمك يحرق بعض "البروتين الهيكلي" للحصول على الطاقة طوال الصيام.


الكيتوزية

الحالة الكيتوزية أو العملية الكيتوزية هي حالة فيها الجسم يحرق الدهون بدلاً من الجلوكوز. نتيجة لذلك تظهر الكيتونات الدم كنتائج حرق للدهون التي تستعمل فيما بعد لانتاج الطاقة. (هذا هو معنى الكيتوزية / الكيتونية ketosis)

الصيام فوق ثلاثة أيام يمكن أن يكون مرهقًا للجسم، ويجب أن يتم ذلك بمشورة وإشراف طبي. ويمكن أن يؤدي الصيام لمدة تتراوح بين 12 و 16 ساعة إلى تحقيق الكيتوزية ، وإن كان بمستويات أقل عند حوالي 0.50mM.7.

يمكن أيضًا تحقيق الكيتوزية عن طريق اتباع نظام الكيتو، اطلع على موضوعنا عن الكيتوزية من هنا.

الالتهام الذاتي Autophagy

الأوتوفاجي هي عملية يستخدمها الجسم للتنظيف وإعادة التدوير. في هذه العملية، تقوم خلاياك بإنشاء أغشية تصطاد بقايا الخلايا الميتة أو المريضة أو البالية؛ وتقطعهم لأجزاء. واستخدام الجزيئات الناتجة للحصول على الطاقة أو لإنشاء أجزاء الخلية الجديدة (مصدر).


فوائد الالتهام الذاتي

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الالتهام الذاتي autophagy يلعب دورًا في السيطرة على الالتهابات وتعزيز المناعة، وفوائد أخرى. في إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران عام 2012، وجد الباحثون أن البلعمة الذاتية تحمي ضد (مصدر)


سرطان
الاضطرابات التنكسية العصبية
العدوى
الأمراض الالتهابية
شيخوخة
حالة مناعة الأنسولين


أظهرت دراسة أخرى من ذلك العام كيف يمكن لنقص البلعمة أن يكون ضارًا. وجد الباحثون أن إزالة جين البلعمة الذاتية في الفئران تسبب في زيادة الوزن والخمول وارتفاع الكوليسترول في الدم وضعف وظائف المخ. (مصدر)


من لا يصلح له الصيام

هناك بعض الناس الذين لا يصلح لهم الصيام الطبي من الأساس، وهنا أنقل لكم من موقع allaboutfasting، قائمة بالذين لا ينبغي أن يقوموا بالصيام:


الأشخاص تحت سن 18 عام، الأطفال عموما الذين لم يكتمل نومهم بعد
يجب على النساء الحوامل والمرضعات ألا يحاولن الصيام أبدًا. الآثار على الجنين الذي لم يولد بعد غير معروفة ولا ينبغي المجازفة بها. فيما يتعلق بالرضاعة، وفقًا لأني ماري كولبين، مؤلفة كتابFood and Healing، وأنها صامت مرتين أثناء الرضاعة، بدا أن حليب الثدي يحتوي على كثافة غذائية أقل رغم أن الحجم ظل كما هو. وتقول إن أطفالها اشتكوا كما لو أنهم لم يحصلوا على تغذية كافية.
الحالات الطبية التي تحتاج متابعة طبية والأشد خطورة من غيرها، كلما اشتدت الحالة جدية كلما احتاجت متابعة طبية وبعض الحالات المنشورة على موقع healthline ويمتَنع فيها الصيام هي:
فقدان الشهية أو الشره الزائد، واضطرابات الأكل بشكل عام
حالات النقص الغذائي بشكل عام مثل الانيميا، ونقص الإنزيمات
حالات نقص الوزن
طاعني السن
الأشخاص أصحاب ضغط الدم المنخفض
مرضى السكري النوع الأول والثاني، والذين لديهم مشاكل في ضبط سكر الدم
العديد من الأمراض الأخرى وأولئك الذين يتبعون أدوية بسبب وصفة طبية لابد لهم من استشارة الطبيب
الصيام الطويل قد يسبب نقص في مستويات الأملاح الذائبة في الدم، والارشادات الطبية تشير لعدم القيام بصيام فوق يومين دون اشراف طبي


wdhl hglhx hglhg w]hl

mohammedsalha غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المال, صدام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الإعلان كاتب الإعلان المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صيام يوم عرفة بنت فهـد آخر الأخبار العربية والعالمية 0 08-06-2019 09:14 PM
طريقة كسب المال في سوق الفوركس samerrami المواضيع والاستشارات العامة 0 03-15-2019 06:53 PM
 [ عقارات ] : عالم المال والتجارة Abdullah01 الإمارات 0 12-17-2018 10:12 PM
كيف تربح المال من موقع دوبلى ؟ فهمي سامر المواضيع والاعلانات المخالفة والمكررة 0 12-15-2017 12:06 PM
التحقيقات التى أجريت مع صدام حسين fahed mubark آخر الأخبار العربية والعالمية 0 01-08-2017 01:12 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:10 PM

الموقع غير مسؤول عن اي تعاون تجاري بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء واتفاق
الإعلانات والردود والمشاركات لا تعبر عن رأي الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها المسؤولية كاملة )

الصفحة الرئيسية - الأرشيف - الصفحة الرئيسية - اتصل بنا - الأعلى

شات دقات قلبي - شات صوتي - سعودي كام


SEO by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145